آفاق عالمية

اخر تحديث في 12/8/2018 12:00:00 AM

سلسلة شهرية.. تعنى بنشر الأعمال المترجمة إلى اللغة العربية في الأدب والنقد والفكر من مختلف اللغات ويرأس تحريرها د. أنور إبراهيم وقد أصدرت "غرفة فوق التل لتسان شيوى، أغنية الغريب: أصوات فرانكفوفونية مصرية ترجمة بشير السباعى، مذكرات هادريات لمارجريت يورسنار، ميدلمارش لجورج إليوت، الأنفس الميتة لينقولاى جوجول"..

رئيس التحرير: أ/ أنور إبراهيم 

مدير التحرير: جمال المراغي

سكرتير التحرير: مروة مدحت

مصمم الأغلفة : محمد المصرى

محرري القسم

أميرة محمود

راسل المحرر @

محرر عام

راسل المحرر @

صدر من السلسلة

 

بدرو بارامو

5 ج.م

وهي تترجم للمرة الأولى في القاهرة. تُمثّل الرواية إحدى روائع "الواقعية السحرية"، التي أسسها خوان رولفو في أميركا اللاتينية والعالم، مستبقاً ماركيز وجيله، واعتبرها بورخيس من أفضل الروايات في تاريخ الأدب، وقال عنها ماركيز إنه لم يشعر بمثل هذا الإحساس الذي منحته إياه، منذ قراءته رواية كافكا "المسخ"، وكان لها تأثير ساحق في تطور تيار "الواقعية السحرية".

مئة عام من العزلة

5 ج.م

هى إحدى درر القرن العشرين الروائية، بل إحدى الروائع النادرة للإبداع الروائى على مر العصور. عالم سحرى واقعى، تمتزج فيه الفانتازيا الخارقة بتفاصيل الواقع المذهلة، بلا انفصال، ليتشكل عالم وشخصيات وحياة استثنائية، تضئ المصائر الغريبة للحضور الإنسانى.

وترجمة من المقام الرفيع لمترجم قدير، تقتنص الظلال الشاردة، الخافتة، فيما وراء المكتوب، فى سلاسة فائقة وإجادة.

ماجدولين أو تحت ظلال الزيزفون

8 ج.م

يضع هذا الكتاب قارئه بين روايتى "تحت أشجار الزيزفون" لكاتبها "ألفونس كار" و"ماجدولين" لمتذوقها "مصطفى لطفى المنفلوطى" اللذان جمعتهما الرومانسية الهادئة ذات الطابع الريفى، واعتمدا فى نسجها على الرسائل بين شخوصها، واستمالهما الإخلاص المتناهى فى الحب وكأنهما أدركا ببصيرتهما أن قيمته ستتعاظم بمرور الزمن.

اعتمد المنفلوطى –الذى لا يجيد الفرنسية- فى كتابته لماجدولين على ما قصه صديق له قام بقراءة الرواية، ولهذا لم يتلزم بما كتبه مؤلفها حرفيًا، فكانت كتابته اقتباسًا وليس ترجمة، أى كما وصفها النقاد "إنها رواية رومانسية اجتماعية مقتبسة من رواية فرنسية"، وهو ما منحه قدرًا من الحرية فى إعادة ترتيب الاحداث وتواترها.

إعترافات هتشكوك

12 ج.م

هتشكوك.. اسم ارتبط عند الجمهور بالإثارة البوليسية والتشويق، عبر افلامه على شاشة السينما والتليفزيون، والكتاب يتعرض بالتحليل والدراسة لأفلامه من خلال حوار طويل أجراه معه المخرج الفرنسى "فرنسوا تروفو" أحد أعلام ما عرف بالموجه الفرنسية الجديدة، التى اكنت تعبر عن رؤية نقدية جديدة بدعوتها إلى ما يسنى بسياسة المؤلفين، أو "سينما المؤلف" حيث المخرج ليس مجرد حرفى، وجزء من نظام فنى- كما فى هوليوود- بل هو من يضع بصمته الفنية على مجمل أفلامه.. حتى لو كان مخرجًا هوليوديًا ومن ثم اعتبرت المخرجين مثل هتشكوك وجون فورد وهيورد هوكس وأور سون ويلز ممن ينطبق عليهم هذا الوصف كمخرجين مؤلفين لهم رؤياهم وعالمهم الفنى، عبر أفلامهم.. وهذا الكتاب نموذج تطبيقى لهذه الدعوة والإعجاب بالمخرج "هتشكوك"

شمس الليل.. مجموعة قصصية صينية

8 ج.م

تحققت أمنيه بعد معاناة وبدا سعيدًا، ترى ما الذى جعل هذا الوجه المتهللل غارقًا فى الدماء؟، وعروس مرت بفترة الحرب القاسية التى فرقتها عن زوجها، فبماذا ستضحى من أجل رؤيته ثانية؟، وفتاة تعمل على تجميل الموتى وتخبئ حقيقتها عمن تحبه، ترى ماذا سيفعل حين يعرف؟..

مجموعة من القصص تجيب عن هذه الاسئلة وغيرها تعبر عن الثقافة الصينية.

 

المترجمون:

  • احمد سعيد راشد
  • أسماء يونس
  • رضوى إمبابى
  • علياء عيد على
  • مي عدلى
  • إسراء محمد منصور
  • آية سامى
  • ريهام عادل
  • فاطمة محمود
  • وجدان عبد المنعم
  • أسماء أحمد
  • بسمة طارق سليمان
  • شيماء سيد محمد
  • كاترين سمير حبيب
  • يارا عادل حسين

1234