آفاق السينما

اخر تحديث في 12/8/2018 12:00:00 AM

سلسلة شهرية.. تعنى بنشر الدراسات المتخصصة في الثقافة السينمائية والتليفزيونية ويرأس تحريرها السيناريست د.يحيي عزمي رئيس الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية وأصدرت مؤخراً "حرفيات الإخراج السينمائي لعلى بدرخان، الفيلم المصرى الواقع والآفاق لوليد سيف".

رئيس التحرير: أ/ يحى عزمى

مصمم الأغلفة: أحمد الحباك

محرري القسم

أميرة محمود

راسل المحرر @

محرر عام

راسل المحرر @

صدر من السلسلة

 

موسيقى أفلام يوسف شاهين

7 ج.م

يحتوى الكتاب بعض الجوانب عن الجماليات الموسيقية وعرضا تاريخيا لرحلة يوسف شاهين الفنية، وجماليات الصورة السينمائية والعلاقة بين الموسيقى والصورة داخل الفيلم السينمائى ، مع تناول موسيقى الأفلام منذ نشأة السينما فى العالم مع التركيز على السينما المصرية ..ويقدم الكتاب تحليلاً فنياً للجانب الموسيقى الإبداعى فى أفلام شاهين، مع عرض تحليلى لجماليات خمسة عشر فيلماً تتناول نصف قرن من رحلة المخرج الفنان، تعاون خلالها مع مؤلفين موسيقيين عظماء لهم دور بارز لا نستطيع إغفاله فى مجال موسيقى الأفلام وهم إبراهيم حجاج وفؤاد الظاهرى وعلى إسماعيل وجمال سلامة وعمر خيرت. 

دراسات فى تاريخ السينما المصرية

7 ج.م

يهتم الكتاب بالفترة من عام‏1896‏ إلي‏1952‏ من تاريخ السينما المصرية‏,‏ وهي فترة كرس الكاتب مجهوده لمعرفة ودراسة نشأة السينما المصرية‏,‏ حيث ان هذه الفترة كانت تحتاج لمراجعة قوية ودقيقة‏,‏

 

لأنها أصابت العديد من الباحثين والنقاد بالحيرة والاضطراب, حيث لا يعرف لبدايتها ونشأتها وتطورها بشكل علمي دقيق. ويلقي المؤلف الضوء علي تاريخ إنشاء أول معهد متخصص. لدراسة السينما, مبرزا دور الرواد وأصحاب فكرة الدعوة لإنشاء المعهد أمثال محمد كريم, بدرخان, زكي طليمات, كما يتناول بداية تفعيل الأفلام التعليمية في مصر, و إنشاء أول غرفة نقابية للسينما في مصر والعالم العربي, ويقدم الكتاب أيضا قراءة للبنية الاقتصادية للسينما المصرية ليختتم ببليوجرافيا للمكتبة السينمائية من1923 وحتي.1952

اليهود والسينما فى مصر والعالم العربى

7 ج.م

تناول الكتاب في بابه الأول صناعة السينما المصرية في إطار الاحتكار من خلال دور العرض وبداية الهيمنة، الاستوديوهات والإنتاج المحلي، توزيع الأفلام الأجنبية، وفي الباب الثاني يتناول الفنانين، والباب الثالث يناقش المبدع المصري وأساليب الاحتواء من خلال الصحافة الفنية والصحفيون.
ويتناول الباب الرابع الشخصية اليهودية في الفيلم المصري من خلال توجو مزراحى وأجواء الغيبوبة، ما بعد قيام إسرائيل، الستينات وما قبل حرب 67 ، التطبيع والتحريض ما بعد 73، الزمن بين الحنين والغضب.
ويتعرض الباب الخامس والأخير "اليهودية في السينما في فلسطين، اليهودية والسينما في العراق

سيناريو فيلم ناصر 56

7 ج.م

يضم هذا الكتاب النص الكامل للسيناريو الأصلي لفيلم ناصر 56 الذي قام بكتابته الكاتب المسرحي محفوظ عبد الرحمن
كما يضم الكتاب دراسة نقدية للباحث الشاب وليد رشاد, وأيضا حوار مع مؤلف السيناريو أجرته الكاتبة فايزة هنداوي

الزمن فى السرد السينمائى

5 ج.م

الكتاب يهتم بالكشف عن الطرائق المختلفة التى يعالج بها السرد السينمائى الزمن، مستعرضا مجموعة من أدوات السرد التى ابتكرها مؤلفو السينما ومخرجوها للتعبير عن الحالات المختلفة لتجلى الزمن على الشاشة.
 

حرفيات الاخراج السينمائي

7 ج.م

"بعد الاطلاع على العديد من الكتب والمراجع، ومن واقع التجربة العملية، إضافة إلى المشاهدة وتحليل الكثير من الأعمال السينمائية والتليفزيونية، آملاً أن يساهم في تنمية مهارات دارسي الإخراج بشكل واعٍ متبصر وبأسلوب يبتعد عن التعقيد وفي ذات الوقت يمكن تطبيقه لمن لا يوجد لديه معرفة سابقة بالفنون السينمائية. وقد حاولت التركيز على المعلومات الضرورية فقط، وتقديمها بطريقة واضحة ومباشرة حتى تعين القارئ على فهم المعاني بسرعة، فهو مرشد يعين القارئ على اكتشاف الجوانب المعقدة للفن السينمائي والتليفزيوني وفهمها".

90 فيلمًا مصريًا.. نظرة نقدية

13 ج.م

خلال متابعته لتسعين فيلمًا من عام 2009 وحتى 2016، رصد الناقد كمال رمزى فى مقالات له نشرها فى عموده "باختصار" فى جريدة الشروق، قسمها لاقسام خمسة متنوعة، شملت الأفلام الاجتماعية وأفلام العنف والجريمة والعصابات والأفلام الكوميدية والأفلام ذات الطابع السياسى وأفلام التجارب الجديدة، ليخرج بملاحظات عامة منها غياب بعض الأنواع السينمائية مثل الافلام الاستعراضية أو الغنائية، كذلك لاحظ اختفاء الأفلم التاريخية أو الشخصيات والأجواء التاريخية، علمًا بأنها ظهرت مبكرًا منذ الافلام الاولى لأم كلثوم، مثل "دنانير" لأحمد بدرخان الذى تدور أحداثه فى عهد هارون الرشيد، لتصل على استحياء إلى "ناصر 56" لمحمد فاضل 1996، لتتوقف منذ ذلك الحين حتى فيلم "أيام السادات" لمحمد خان عام 2001.

كما يلفت نظره غياب الأفلام الرومانسية التى كانت الطبق المفضل، المكرر، على مائدة السينما المصرية، مقابل ملاحظة الإزدهار الكمى على الأقل، لأفلام العنف بما تستدعيه من قصص العصابات والجرائم وجنون تصفية الحسابات بالدم، متسائلًا عما حدث لمجتمع أميل للتسامح لم يكن يؤمن أن البطش سيد الأخلاق.

وإلى جانب الافلام الاجتماعية ذات النزعة الواقعية، يرى المؤلف ثمة زيادة ملحوظة فى عدد الأفلام الكوميدية، بعضها يمتزج فيها الضحك مع الأسى، أنا الأفلام السياسية فإنها تفيض بالغضب المكتوم بالحذر، لكن وسط هذا كله يلحظ نهضة بعض الأعمال على نحو يثير الإعجاب، سواء بصدقها أو بمستواها الإبداعى، أو بنفحة الحداثة والتجربة الجديدة التى تجعل لها رونقًا، يؤكد أن فى السينما المصرية مازال يبعت على الأمل ويستحق الحياة.

أفلام الدراما النفسية والباراسيكولوجى

12 ج.م

يعد مصطلح "التحليل النفسى" أحد أهم المصطلحات المعنية بدراسة التجربة الفيلمية، بل هو الذريعة الاساسية التى شكلت كل الدراسات الحديثة فى السينما، فما من وسيلة فنية تستطيع أن تترجم وتجسد التجربة السيكولوجية من ظواهر نفسية –مثل الوسيط الفيلمى- وهو ما أدى إلى انبثاق نظريات نقدية متعددة فى محاولة لتفسير وتحليل الظاهرة السيكولوجية فى الأفلام، من هنا نجد أن نظرية التحليل النفسى فى السينما استمدت مصادرها الأساسية من كتابات (فرويد) والمحلل النفسى (جاك لاكان)، لتتعدد بالتبعية المدارس السينمائية فى استخدامها للواقع السيكولوجى، فتظهر بنيات فيلمية متميزة تتلاعب بىليات وتقنيات الوسيط الفيلمى التى تنبثق من طبيعة الموضوع النفسى، على مستوى افلام الإثارة بانواعها؛ من أفلام الرعب- الأفلام السوداء- أفلام العصابات- افلام الحركة والخيال العلمى.

ويتداخل فى علاقة شرطية مصطفى "الباراسيكولوجى" مع الظاهرة السيكولوجية، ليعبر عما تقدمه تلك الأفلام لمشاهديها، من استخدام الظاهرة السيكولوجية فى الدراما الفيلمية، لينبثق مصطلح "الدراما النفسية" متلاعبًا بالظاهرة النفسية لجذب أكبر عدد من الجماهير.

داخل الكادر.. رؤى سينمائية

9 ج.م

داخل كادر الفيلم المصرى وبين جنبات الشاشة المصرية يتشكل عالم هذا الكتاب برؤى سينمائية متنوعة تتطرق لأهم قضايا السينما المصرية، تم نشرها فى جريدة القاهرة بين عامى 2007 و2014 للمخرج هاشم النحاس فى 47 مقالًا بعنوان "داخل الكادر"، يتطرق فيها لأشكاليات السينما المصرية كمؤسسة مجتمعية، إضافة لرؤاه عن السينما كفن وعن الشخصيات الفاعلة فى السينما المصرية.

12