مجلة الثقافة الجديدة 342 مارس 2019

رئيس التحرير: مسعود شومان

مدير التحرير: محمود خير الله

سكرتير تحرير: مصطفى القزاز

سارة الإسكافي

راسل المحرر @

صدر من السلسلة

 

مجلة الثقافة الجديدة 303

2 ج.م

مجلس تحرير المجلة برئاسة سمير درويش، وعضوية: شحاتة العريان، عزت إبراهيم، حمدي أبو جليل، صبحي موسى، د.جمال العسكري، ومدير التحرير عادل سميح. الماكيت الأساسي للفنان أحمد اللباد، وتصميم الغلاف للشاعرة والفنانة صابرين مهران

مجلة الثقافة الجديدة 303

مجلة الثقافة الجديدة العدد 365

5 ج.م

 احتفى عدد فبراير 2021 بمكتبات مصر والشاعر رفعت سلام، وقال رئيس تحرير المجلة الشاعر والباحث، مسعود شومان، في افتتاحيته: "شعر رفعت سلام يوقعك في غواية الجمالي، لكنه ليس جمالًا نابعًا من السعي وراء التشكيل والمفارقات والنثار فحسب، لكنه يوقعك لتبحث في راقاته الثقافية والسياسية، ويقترح عليك طرقا في خريطة الجمال ما إن تمسك بها ستجد نفسك في حضرة المعرفي حين يتشح بالجمال الذي يفيض دهشة".

 

 

وحول مكتبات مصر قال رئيس التحرير: "آثرنا أن نفتح سردابًا تاريخيًّا عميقًا يتعلق بمكتبات مصر بوصفها مرتكزًا لصناعاتها الثقافية الثقيلة واحتشد الملف بنخبة مقدرة من خيرة علمائنا وباحثينا وقد رتبنا الملف ترتيبًا تاريخيًّا حسب تاريخ إنشاء مكتبات مصر، ولا يزعم الملف أنه محيط بجميع المكتبات لكنه حاول قدر الممكن أن يستظل ببعض تاريخها العظيم".
 
قراءات نقدية.. إشراقات رفعت سلام وحدائقه الشعرية
 
في باب القراءات النقدية أعدت المجلة ملفًا خاصًّا عن الشاعر الراحل الكبير رفعت سلام، كتب فيه: د. عادل ضرغام عن "جدل المطلق والهامش في شعر رفعت سلام"، وتناول د. أبو اليزيد الشرقاوي "الكثافة مدخلا لعالم رفعت سلام الشعري"، ورصد د. محمد السيد إسماعيل "تشعير مفردات الوجود"، وكتب حاتم عبد الهادي "شاعر الميتافيزيقا العربية"، ورصد عصام الزهيري "رفعت سلام باحثًا عن التراث الشعبي العربي"، وتناول الشاعر علي منصور "راهب فى محراب الشعر"، وحكى سعيد أبو طالب عن "أحد فرسان السبعينيات"، وتناول السماح عبد الله "رفعت سلام.. شاعر الفوضى الجميلة"، وحلق د. جمال العسكري حول "التجليات النقدية فى كتاب "النهار الآتي"، وقدم أحمد سراج آخر حوار مع رفعت سلام بعنوان: "الشاعر ليس ملتزمًا بالتعبير عن "الثورة"، ويختتم الملف بببلوجرافيا عن الشاعر الراحل.
 
·حديقة الشعر والقصة

تحفل المجلة بعدد متنوع من القصائد والقصص، في باب "فضاءات إبداعية"، حيث نطالع قصائد عدد من الشعراء التي تنوعت بين الفصحى والعامية: "إطلالة" محمد الدرديري، "عيل بيسف سكر التموين" جمال فتحي، "قراءة في سفر العيون" حسين موافي، "واخد قرار بالموت" حمادة إبراهيم، "افرحوا يا ولاد" ماهر مهران، "في موسم الزرقة" أحمد تمساح، "عدسات بتشوف أكتر من لون" محمد خليفة، "عروسة الورق" وائل الأسمنتي، "بنفسجة" عبد المنعم الألفي.
وفي القصة نقرأ: "باربي" إيمان سعيد حسن سعيد، "انتهاك" عبد الله السلايمة، "الخريف" رزق البرمبالي، "المرجاوية" أسامة الفرماوي.
 
·مكتبات مصر أسرار وحكايات

أعدت المجلة ملفًا خاصًّا بعنوان "مكتبات مصر أسرار وحكايات" وقد كتب فيه: د. حسين عبد البصير عن "مكتبة الإسكندرية.. أول مكتبة عامة في التاريخ"، وتناول روبير الفارس "مكتبات الأديرة.. واحات المعرفة في الصحراء"، ورصد د. أشرف صالح محمد "المكتبات في القرون الوسطى"، وتناول د. عبد الواحد النبوي "مكتبة دار الكتب المصرية.. تاريخ وأسرار لا تكف عن الكاشفة"، ورصد أحمد فضل شبلول "مكتبة بلدية الإسكندرية.. 120 عاما فى خدمة الثقافة"، وتناول د. محمد زيدان "مكتبة دار الكتب فى طنطا.. ستون عاما من القراءة"، وكتب سعد عبد الرحمن عن "مكتبات أسيوط من التبشير إلى التنوير"، وتحدثت د. إسراء المنسي عن "مكتبة جامعة القاهرة.. الاكتتاب من أجل تعميق المعرفة"، ويختتم الملف بمقال أحلام أبو زيد عن "مكتبة مركز الفنون الشعبية حاوية كنوز التراث".
 
·ترجمات وحوارات ومسرح

أما باب "الصوت واللون والحرية" فيأتي حافلًا بالترجمات والحوارات؛ ففي الشاطئ الآخر نقرأ: "مختارات من شعر الهايكو" ترجمة: عاطف محمد عبد المجيد، و"في بناء الكون" شعر: مارى أوليفر، ترجمة: سماح ممدوح. وفي باب الحفر باللون: "محاورات الظل والنور" د. محمد سمير، وفي باب دقات المسرح تكتب د. مروة وهدان "أوضة نومى".. عرض مسرحي تفاعلي عن قضايا مسكوت عنها، وفي باب قيمة وسيما يكتب محمود قاسم "تنويعات ثرية تقاوم القبح.. فى وداع وحيد حامد"، وفي باب رحيق الكتابة كتب محمد خليل "المسرح فى الوطن العربى.. تساؤلات تبحث عن الإجابات"، وتختتم المجلة بباب عطر الأحباب؛ حيث يكتب محمود أبو عيشة "حسن هزاع.. طائر الحب الضاحك".

جدير بالذكر أن العدد يحتفي بلوحات الفنان الكبير عمر الفيومي، الذي ارتبطت أعماله الفنية بتصويره التفاصيل الإنسانية في علاقتها بالمكان؛ فلا تخلو لوحة من لوحاته من وعيه العميق بالمشاعر الإنسانية والتفاصيل اليومية التي يصيد من خلالها ملامح فنية شديدة الخصوصية يتواصل بها عبر علاماته وخطوطه وألوانه مع مجتمعه.
 
 

مجلة الثقافة الجديدة العدد 365

مجلة الثقافة الجديدة 327

2 ج.م

الحكم الرشيد وعفيفي مطر
فى عدد ديسمبر من "الثقافة الجديدة"
صدر عدد ديسمبر 2017 من مجلة "الثقافة الجديدة"، التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، وتضمن باب "قراءات" مقالاتٍ حول فكرة الحكم الرشيد، شارك فيه: د.محمد عبده أبو العلا، د.خالد كاظم أبو دوح، د.حمدى الشريف، محمد صلاح سليم، نادر جمال نجم. وكان كتاب الشهر لهذا العدد هو كتاب "الديمقراطية والانتخابات فى العالم العربى" لعدد من الكتاب، وناقشه كلٌّ من: لؤى الخطيب ومحمد سيد ريان.
أما مدخل العدد الذى يكتبه رئيس التحرير فقد حمل عنوان "صوت روح محمد أبو المجد"، ومنه: "الصمت والحزن والروح، ثلاث كلمات مفاتيح تكشف روح محمد أبو المجد: لغته وتعبيرات وجهه ودرجة صوته وابتسامته المعلقة على شفتيه، المربوطة بهما. هل لم يكن يغضب أو يملُّ أو يضجر؟ بالطبع كان، ولكنه يستطيع التحكم فى انفعالاته حتى لا يؤذى أحدًا، هذه الصورة الرهيفة اكتملت برحيله الفاجع، صغيرًا وممتلئًا بالحيوية والحب والحنان، رحيل مفجع فطر قلوب كل الذين يعرفونه عن قرب".
أما ملف العدد فكان عبارة عن مقال مطول للشاعر فتحى عبد الله، الذى قدم "رؤية خاصة لعوالم محمد عفيفى مطر"، مع مختارات شعرية من ديوان "المنمنمات"، بمقدمة لرئيس التحرير حملت عنوان "هوامش الهوامش عن مطر وفتحى عبد الله".
وتضمن باب "تجديد الخطاب الدينى" مقالين لكلٍّ من: أشرف البولاقى ومحمد ملازم. واشتمل ملف الترجمة على: قصة "الابتسامة الأخيرة" للكاتب الإيرانى صادق هدايت ترجمها ياسر شعبان، ومختارات شعرية للشاعر السنغالى بيراجو ديوب، وترجمها محمد محمد السنباطى.
وفى باب "رسالة الثقافة" كتبت إخلاص عطا الله عن "د.على السمان.. سفير الحوار بين الثقافات والأديان"، وكتبت شروق العدوى عن "سحر السينما"، أما أحمد الديب فكتب عن "نهر الغناء المصرى بين الدينى والدنيوى"، وكتب مصطفى نصر عن "القهر الثقافى والفنى"، وضم باب "صوت من بحرى" قصائد للشاعرة رشا الفوال. وفى باب الكتب كتب: د.أحمد الباسوسى عن "إبداع الأميين المصريين، وكتب رضا إمام عن "المقاهى الأدبية فى العالم"، كما كتب فتحى أبو المجد عن ديوان "بانتومايم"، بينما كتب السيد الزرقانى عن رواية "رجل واحد لا يكفى".
وتضمن العدد قصائد للشعراء: عيد صالح، حمدى حسين، جعفر أحمد حمدى، محمود مرعى، محمود صديق، كمال عبد الرحيم، عاصم عبد الفتاح جودة، سيد التونى، عاصم عوض، محمد القاضى، محمد الشريف، محمد الشحات، أحمد العراقى، مصطفى رشوان السلامى، محمد محروس. وقصصًا للكتاب: رضا البهات، عبد الرحمن صلاح، سهير شكرى، إبراهيم صالح، زينب سعيد، علاء النادى، ليلى حسين، أسامة حامد الفرماوى، منال عبد الحميد، سوسن الشريف.
صاحبت هذا العدد لوحات للفنانة منى زيدان.
تتكون هيئة تحرير المجلة من: سمير درويش، رئيسًا للتحرير، وعادل سميح، مديرًا للتحرير، وسارة الإسكافى، سكرتيرًا للتحرير.

مجلة الثقافة الجديدة 327

مجلة الثقافة الجديدة 329

2 ج.م

مجلة "الثقافة الجديدة"
تلقي الضوء على علامات فى تاريخ السينما المصرية

صدر عدد فبراير 2018 من مجلة "الثقافة الجديدة"، التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، وقد جاء ملف العدد تحت عنوان "علامات فى تاريخ السينما المصرية"، شارك فيه: محمود الغيطانى، أندرو محسن، رامى المتولى، حسن حداد، خالد عبد العزيز، صفاء الليثى، ياسمين سعيد.
وتضمن باب القراءات دراسات لكل من: د.بهاء الدين محمد مزيد، د.أبو زيد البيومى، د.ممدوح فراج النابى، د.رشا غانم، د.محمد سليم شوشة. أما كتاب الشهر لهذا العدد فكان كتاب "الخطاب النقدى.. التراث والتأويل" للدكتور محمد عبد الباسط عيد، وتناوله بالقراءة كل من: د.محمد السيد إسماعيل، د.علاء الجابرى، د.حسام جايل.
أما مدخل رئيس التحرير فحمل عنوان "نحو مشروع تنويري كبير يواجه أفكار المتطرفين" جاء فيه: "ساهم الغرب بشكل ما في استفحال خطر جماعات العنف الإسلامية، سواء برعايتها وتسليحها وتدريبها واستخدامها كما حدث فى أفغانستان فى ثمانينيات القرن الماضى، أو تشجيع وجودها لتعطيل التنمية فى المنطقة العربية، لتستمر فى نهب مواردها من المعادن والبترول، أو باستخدامها ضد الحكومات الإقليمية لتكون وسيلة عقاب فى يدها لتلك الحكومات إن خرجت عن الإطار المرسوم، لكن امتداد العمليات الإرهابية التى طالت أمريكا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا وغيرها، نبه الغرب إلى ضرورة مواجهة هذا الخطر، خصوصًا أن أكثر تلك التنظيمات عنفًا، تنظيم داعش، أصبحت له دولة وعلم ونشيد".
وتضمن باب التجديد الدينى مقالين، للدكتور محمد فياض وبهاء الدين رمضان، وفى ملف الترجمة قصتان للكاتب الروسى ميخائيل زوشينكو ترجمهما أشرف عبد الحميد، بينما قدم الحسين خضيرى إطلالة على شعر التروبادور كما ترجم قصائد مختارة منه.
وتضمن باب "رسالة الثقافة" مقالاً عن المكان الأول والأخير كتبته ياسمين مجدى، وفى الفن التشكيلى كتب سيد هويدى عن الفنان عصام شرف، وكتبت د.أمانى الجندى عن "الضحك فى الثقافة الشعبية"، وكتب أحمد قاصد كريم عن المجموعة القصصية "فيما يشبه الركوع"، كما كتب د.جودة عبد النبى عن كتاب "الألم فى الرواية العربية". وتضمن باب المناسبات ثلاث مقالات عن الشاعر الراحل محمد أبو المجد، حيث كتب شعبان يوسف "وِرد الصمت.. سباحة خارج تيار الزمن"، وكتب سيد الوكيل "مسيرة الشعر والألم"، وكتبت د.هويدا صالح "قراءة فى تجربة محمد أبو المجد الثقافية".
وقد تضمن العدد قصائد للشعراء: حسين القباحى، عزمى عبد الوهاب، مصطفى الجارحى، على عبد الحميد بدر، عبد الرحيم طايع، سعد القليعى، حسن عامر، عاطف عبد العزيز الحناوى، هالة عماد، مدحت العيسوى، عبد الظاهر السيد على، مراد ناجح عزيز، ماجد كمال أبادير، كمال عبد الرحيم، ممدوح التايب. وقصصًا للكتاب: منى الشيمى، مصطفى رجب، عبير درويش، أسامة حبشى، وداد معروف، هدى يونس.
صاحبت هذا العدد لوحات الفنان عمر الفيومى.
تتكون هيئة تحرير المجلة من: سمير درويش رئيسًا للتحرير، وعادل سميح مدير التحرير، وسارة الإسكافي سكرتير التحرير.

مجلة الثقافة الجديدة 329
12345678910