اليوم الدولي للمرأة الريفية.. القدرة على الصمود في ظل جائحة كورونا

اليوم الدولي للمرأة الريفية.. القدرة على الصمود في ظل جائحة كورونا

اخر تحديث في 10/22/2020 10:14:00 PM

شيماء الطويل
الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الأهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها.
وطبقًا لما حددته الأمم المتحدة في تقريرها المنشور، وحددت الجمعية العامة بموجب قرارها الصادر في ديسمبر 2007 باختيار يوم الخامس عشر من شهر أكتوبر بوصفه يوما دوليًّا للمرأة الريفية، وذلك تسليما منها بما تضطلع به النساء الريفيات، بمن فيهن نساء الشعوب الأصلية، من دور وإسهام حاسمين في تعزيز التنمية الزراعية والريفية وتحسين مستوى الأمن الغذائي والقضاء على الفقر في الأرياف (الفقرة السابقة نقلًا عن التقرير المنشور للأمم المتحدة).
تعريف المرأة الريفية:
هي المرأة العاملة في المناطق الريفية، وتعتمد أغلبهن على الموارد الطبيعية والزراعة لكسب العيش، ويشكلن أكثر من ربع مجموع سكان العالم.
دور المرأة الريفية المصرية:
طبقًا للتقرير المنشور لشبكة شمال أفريقيا للسيادة الغذائية فإن معادلة الزراعة في الريف المصري تعتمد إلى حد كبير على العاملات الزارعات والفلاحات، فبجانب مشاركتهن في معظم أعمال الفلاحة وعمليات إنتاج الغذاء داخل وخارج المنزل، فالمرأة جزء مهم من العملية الزراعية ولا يقل دورها عن الرجل، فهي التي تحدد ماذا تزرع للأسرة، فهي التي خزنت البذور وتعرف حالتها جيدًا، كما تستطيع تخزين الأطعمة التي قامت بتصنيعها سابقًا لكي تُستخدم في الموسم التالي.
كما أنها تصنع العيش والزبدة والجبنة وتربية الطيور وغيرهم من مصادر الطعام، والتي من الممكن أن تخرج إلى السوق لبيعها لمساندة الزوج في رفع المعيشة أو الاعتماد الكُلي على هذا الدخل في حالة المرأة الريفية المعيلة.
هذا إلى جانب عملها في الأرض الزراعية المملوكة للأهل أو للزوج فيما بعد، فيما يُعد جزءًا مضافًا لمنظومة العمل غير المأجورة عليه بجانب أعبائها المنزلية. 

دور المرأة الريفية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030:
أكدت د. مرفت صدقي عبد الوهاب، الأستاذ بقسم المرأة الريفية بمعهد بحوث الإرشاد الزراعي والتنمية الريفية، على إن المرأة الريفية هي الجندى المجهول لتحقيق بعض أهداف وغايات التنمية المستدامة، فعندما نتحدث عن ظاهرة (تأنيث الفقر) والتي تعني فرصًا أقل للنساء في التعليم والعمل وملكية الأصول، فإن المرأة الريفية قادرة على ابتكار أساليب تمكنها من التكيف لمقاومة آثار الفقر.
لذا فهناك علاقة بين الهدفين الأول "القضاء على الفقر" والثاني "القضاء على الجوع"، من أهداف التنمية المستدامة؛ حيث يتأثر ويؤثر كل منهم في الآخر، فـالفقر لا يعنى فقر الدخل فقط ولكن فقر القدرات والمهارات وهو الاكثر تخصصاً للنساء الريفيات نجدهن قادرات على تحقيق الأمن الغذائي، فقطاع الزراعة هو البند الأول لعمل المرأة الريفية.
المرأة الريفية وجائحة كورونا:
زادت بشكل واضح معاناة النساء وبخاصة الأكثر تهميشًا في ظل انتشار كورونا، وحسب الأمم المتحدة فإن المناطق الريفية أكثر فقرًا من المناطق الحضرية، كما تفتقر السيدات في المناطق الريفية في الحصول على الموارد الإنتاجية والخدمات العامة كالصحة والتعليم.
وفي ظل تفشي وباء كورونا اللعين فإن المرأة الريفية تواجه بالفعل تحديات في حياتها اليومية، وقد لا تحصل على الخدمات الصحية اللازمة وبخاصة في ظل القيود الاجتماعية الكثيرة المفروضة عليها.
لذا يأتي الاحتفال بيوم المرأة الريفية هذا العام، تحت عنوان "بناء قدرة المرأة الريفية على الصمود في أعقاب جائحة كوفيد-19"، للتعريف بدور وكفاح المراة الريفية في المجتمع (حسب تقرير الأمم المتحدة).
الاحتفال بالمرأة الريفية في قصور الثقافة:
ضمن الهيكل الإداري للهيئة العامة لقصور الثقافة توجد إدارة عامة لثقافة المرأة تُعنى بالبرامج الثقافية والفنية الداعمة لتمكين المرأة وبيان دورها العظيم في المجتمع والبحث والدراسة لكل قضاياها إضافة إلى إقامة الورش الفنية والحرفية للحفاظ عليها ودعم المشروعات الصغيرة، كما تخصص الهيئة ضمن برامجها الثقافية والفنية عددًا من الفعاليات التي تحتفي بالمرأة المصرية بشكل عام، وبالمرأة الريفية بشكل خاص، نعرض بعضها في السطور التالية:
- قدمت ثقافة المرأة بالهيئة العامة لقصور الثقافة احتفالية ببيت ثقافة العمدة بالسويس، تضمنت محاضرة بعنوان "الاستقرار الأسري" وذلك في ضوء مبادرة أنت الأهم، حاضرتها عبير علي أمين - مدير عام المجلس القومي للسكان بالسويس، موضحة مواصفات الأسرة المستقرة.
- كما قدمت في دمياط محاضرة عن "دور المرأة الريفية" تناولت خلالها سلوى حامد دور المرأة على مر العصور، وكذلك أهمية دورها في المشاركة في الانتخابات، وأخرى عن مناهضة العنف ضد المرأة حاضرتها آمال عبد الجليل مقرر مناوب بالمجلس القومي للمرأة:

https://www.gocp.gov.eg/articles.aspx?ArticleID=109178
- احتفل قصر ثقافة منيا القمح بالشرقية باليوم العالمي للمرأة الريفية ودورها في تعزيز التنمية الزراعية وتحسين الأمن الغذائي بتقديم محاضرة للدكتورة سنية عبد الحميد:

https://www.gocp.gov.eg/articles.aspx?ArticleID=55233 
- قدمت في الاسماعيلية محاضرة بعنوان (دور المرأة الريفية بين التمييز والتهميش) للدكتورة ماجدة عطا الله.
- شهدت مكتبة كفر حجازي الثقافية بطنطا محاضرة بعنوان "المرأة الريفية والمساهمة في عجلة التنمية"، تناولت ضرورة اتخاذ الإجراءات كافة من أجل دمج المرأة الريفية والعمل على صقل مهاراتها وتنمية قدراتها.

شاهد بالصور


شيماء الطويل

شيماء الطويل

راسل المحرر @