تمكين ومصدر دخل.. تفاصيل ورشة تعليم مجسمات الخرز للفتيات ذوات الإعاقة

تمكين ومصدر دخل.. تفاصيل ورشة تعليم مجسمات الخرز للفتيات ذوات الإعاقة

اخر تحديث في 9/11/2019 8:56:00 PM

أيمن الحصري
تكثيف جهود اكتشاف القدرات الإبداعية والفنية والمهارات عند ذوي الإعاقة من خلال الأسرة والمؤسسات المعنية من أجل مزيد من الدمج والتمكين.
رفع مهارات النساء ذوات الإعاقة في المجالات التي تدعم قدراتهن على العمل العام.
التوصيتان السابقتان وردتا في ختام المؤتمر العلمي السابع لثقافة المرأة الذي نظمته الهيئة العامة لقصور الثقافة بعنوان "المرأة متحدية الإعاقة من الحماية إلى التمكين" في أبريل الماضي بمقر الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية.
لا يخفي على الجميع أن الإطار النظري غالبا ما يشكل مادة خصبة وسهلة من الممكن للجميع أن يذكروا فيه ما يحلو لهم إلى أن يأتي الإطار التطبيقي ووقتها تكون لحظة الاختبار الحقيقية.
"أشغال مجسمات الخرز".. ورشة فنية من بين الورش التطبيقية التي تقدمها الهيئة العامة لقصور الثقافة لذوات الإعاقة بالتعاون مع وزارة الشئون الاجتماعية، الورشة انطلقت منذ الأحد الماضي ولمدة خمسة أيام بمؤسسة التثقيف الفكري بمصر القديمة.
تقول "سماح رمضان" مدربة الورشة، إن الورشة تهدف لتعزيز قدرات الفتيات المشاركات عبر تعريفهن بالخامات المستخدمة من حيث مقاسات الخرز وأنواعه والخيوط التي تناسب كل مقاس وأماكن الشراء وسعر الخامات وكيفية تسعير المنتج للبيع، ومن خلال التطبيق العملي يتم تدريبهن على كيفية عمل الغرزة الرباعية بطريقة بسيطة وسهلة تمهيدا لعمل بعض المجسمات على شكل سبونش بوب وشكل قلب وشكل دبدوب كنماذج.
تضيف "رمضان" يتم تدريب الفتيات أيضا على عمل وحدات بسيطة لمفارش وبعض الميداليات الصغيرة لفانوس رمضان ومكعب، مبدية سعادتها باستجابة المتدربات بطريقة سريعة وتنفيذ ما تم التدريب عليه مما يعكس إرادتهن وإصرارهن الكبير على التعلم والإنجاز، مشيرة إلى إنها ليست المرة الأولى التي تنفذ فيها هذه الورشة.
تذكر إحدى المتدربات إنه وبعد انتهاء الورش توفر لنا المؤسسة الخامات ونقوم بعمل ما تدربنا عليه ثم تقوم المؤسسة بعرضه في المعارض المختلفة وبيعه مما يشكل عاملا مساعدا لنا كمصدر للدخل.

شاهد بالصور


أيمن الحصري

أيمن الحصري

راسل المحرر @