في يومه العالمي.. ماذا قدمت قصور الثقافة لمكافحة عمل الطفل؟ 

في يومه العالمي.. ماذا قدمت قصور الثقافة لمكافحة عمل الطفل؟ 

اخر تحديث في 6/13/2020 4:52:00 PM

محمد إمام 

يحتفل العالم في الثاني عشر من يونيو باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، وعلى حسب الأمم المتحدة طفل من كل عشرة أطفال على مستوى العالم دخل سوق العمل الذي بلغ حوالى 94 مليون طفل في عام 2000، وتستهدف الأمم المتحدة القضاء على هذه الظاهرة فى إطار خطتها للتنمية المستدامة في غضون السنوات الخمس المقبلة.

"يضم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالى 9.2 مليون طفل بما يمثل 8.4 % من إجمالي الأطفال العاملين في العالم.
-المصدر المكتب الإقليمى للدول العربية لمنظمة العمل الدولية".

وتعتبر عمالة الأطفال من المظاهر الإجرامية التي تقتل براءتهم وتنتهك طفولتهم، فعلى حسب المكتب الإقليمي للدول العربية لمنظمة العمل الدولية يعمل 264 مليون طفل حول العالم، أكثر من نصفهم يعملون في ظروف خطيرة أو أعمال إجرامية كتهريب المخدرات أو الصراعات المسلحة، وزادت هذه المخاطر بانتشار جائحة كورونا فضاقت الأرض بما رحبت في سوق العمل، مما يهدد بدفع المزيد من الأطفال إلى الأسواق لسد العجز في الإنفاق الأسرى.

"وفى عام 2019 بلغ عدد الأطفال العاملين في مصر 1.6 مليون طفل ما بين الثانية عشر والسابعة عشر -المصدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء". 

حقوق الطفل دوليا:

وفي أعقاب الحرب العالمية الثانية أنشأت الأمم المتحدة وكالة اليونسيف لرعاية الأطفال وتوفر الرعاية الصحية والغذاء، لتعلن في عام 1959 ميثاق حقوق الطفل في الرعاية والتعليم والسكن والغذاء، وفي عام 1989 أطلقت اتفاقية حقوق الطفل من أربع وخمسين مادة وبروتوكولين، تتمحور في أربعة مبادئ أساسية هم عدم التمييز، الحق في الحياة، الحق في البقاء، الحق في احترام رأي الطفل، علاوة على منهاضة تعرض الأطفال حول العالم للعنف الجسدي والعاطفي والجنسي "البيدوفيليا"، ولحمايتهم سنت الحكومات عدة قوانين للحد من ظاهرة العنف، وعلى حسب الأمم المتحدة فإن أكثر من مليار طفل يتعرضون للعنف الجسدي أو العاطفي أو الجنسي في كل عام، يموت طفل كل خمس دقائق جراء العنف.

حقوق الطفل في الأديان:

أفردت الأديان السماوية مساحة واسعة من التشريعات الحافظة لحقوق الطفل، وكيفية التعامل معهم وحقوقهم ووجباتهم.

حقوق الطفل في الإسلام:

قال الله تعالى في سور الأحقاف "ووَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا". ونرى من هذه الآيات حق الطفل في الرضاعة. كما حرص الإسلام على حق الأطفال فى الحياة ومنع وأدهم، فقال تعالى في سورة الإسراء "وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا".
 كما دلت السنة النبوية بنصوص عديدة يصعب حصرها هنا، على حقوق الطفل في الحياة ومنع وأد وقتل الأطفال والرضاعة واختيار الاسم المناسب، والنسب لوالده، والعناية به صحيا وجسديا ونفسيا، والمساوة بين الأطفال ومعاملتهم بالرحمة واللين، علاوة على تعليمهم، والإنفاق عليهم وكسوتهم، والحفاظ على مال الطفل، حتى في الإسلام مبدأ لبر الآباء لأبنائهم.

حقوق الطفل في المسيحية:

حفظت الديانة المسيحية حق الأطفال في الحياة ومنع وأدهم لأن لمثلهم ملكوت الله، وأفرد الإنجيل عددا من الآيات تخص الأطفال مثل "دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ، لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللهِ." مرقس 10: 13، وفي موضع آخر وَقَالَ: «اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَرْجِعُوا وَتَصِيرُوا مِثْلَ الأَوْلاَدِ فَلَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ، فَمَنْ وَضَعَ نَفْسَهُ مِثْلَ هذَا الْوَلَدِ فَهُوَ الأَعْظَمُ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، وَمَنْ قَبِلَ وَلَدًا وَاحِدًا مِثْلَ هذَا بِاسْمِي فَقَدْ قَبِلَنِي" متى 18: 1.

دور الهيئة العامة لقصور الثقافة:

تولى الهيئة العامة لقصور الثقافة اهتماما كبيرا بالأطفال فنيا وأدبيا، محتلين مكانة بارزة في أنشطتها، فعلى مدار شهور نظمت مئات المحاضرات عن حقوق الطفل في المواثيق الدولية وفى الرعاية وفى القوانين المصرية وفي الأديان ومناهضة العنف ضدهم، وللأطفال باب كامل في خطة الهيئة للتنمية المستدامة للاستثمار في مواهب الأطفال.

المحاضرات والندوات:

 فعلى سبيل المثال بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، قدمت الدكتورة هبة سيد عبد الحميد محاضرة أونلاين لقصر ثقافة أسوان بعنوان "مناهضة عمل الأطفال" منوهة عن أن عمل الأطفال لا يتناسب مع أعمارهم وعلاوة على استغلال الأطفال جسديا وإصابتهم في العمل، وإن اضطر الأطفال إلى العمل عندما يبلغ سن الثانية عشر أو أكثر مثل ما يحدث في أوروبا، فلابد أن تكون أعمالا خفيفة تتناسب مع سن الطفل ولا يكون بها مخاطر -مثلما ينص قانون الطفل في مصر- مع معرفة مكان العمل ومع من يعمل.

 لمشاهدة المحاضرة اضغط هنا

ولأن الحقوق تترتب عليها واجبات حتى عند الأطفال، فنظم قصر ثقافة الأقصر محاضرة أونلاين ألقاها الأستاذ الدكتور صلاح أبو الحسن بعنوان "تكريس معرفة حقوق الآخرين في أطفال" تناول في مقدمتها حقوق الطفل في التعليم والرعاية الصحية وحرية الرأى وما يجب أن يقابلها من واجبات. 
لمشاهدة المحاضرة اضغط هنا
وفى صدد الاهتمام بالصحة النفسية للأطفال، عقد قصر ثقافة الحمراوين بالبحر الأحمر محاضرة أونلاين بعنوان "الألعاب الالكترونية مخاطر نفسية واجتماعية تهدد الأطفال" ألقاتها سميحة أبو الحمد المعلم الخبير بوزارة التربية والتعليم، والتي ناقشت عددا من المشاكل الصحية والنفسية لدى الأطفال لإدمانهم هذه الألعاب. 
لمشاهدة المحاضرة اضغط هنا
 ولمواجهة المشاكل التربوية أقام بيت ثقافة القصير محاضرة بعنوان "القيم التربوية المعاصرة" ألقتها أرسنوي منصور أبو بكر الباحثة في العلوم التربوية موضحة الفرق بين القيم والأخلاق وأهميتهم عند تربية الأطفال، فالأطفال تكتسب حوالى 500 قيمة إيجابية و7000 قيمة سلبية في المرحلة من سن 2 إلى 7 سنين.
لمشاهدة المحاضرة اضغط هنا
وفى قصر ثقافة دمنهور أقيمت محاضرة بعنوان "تنمية مهارات طفل الروضة" لقصر ثقافة الطفل بفرع ثقافة البحيرة قدمها حسن المصري، ناقش خلالها كيفية تنمية مهارات الطفل وتقوية الثبات الانفعالي ومساعدته على التفكير بشكل سليم والتحليل والاستنتاج واتخاذ القرار.
لمشاهدة المحاضرة هنا 

وفى مجال فنون التشكيلية:

ولتعليم الأطفال كيفية تنمية مهاراتهم وصقلها، عقد قصر ثقافة الطفل بقنا ورشة فنون "تنمية مهارات الأطفال" للدكتورة إيمان بهجت لبيب لتعليم الأطفال صنع ماكيت لوسائل المواصلات ولكلمات عربية".

وفى مكتبة النزهة بالإسكندرية عقدت ورشة لتعليم الأطفال "عمل لوحة مجسمة عن فصل الصيف"
لمشاهدة الورشة هنا
فيما أقام بيت ثقافة 26 يوليو بالإسكندرية ورشة لتعليم الأطفال صناعة "لوحة بالكولاج تعبر عن فصل الصيف بخامات بسيطة".
لمشاهدة الورشة اضغط هنا
وفى المنيا عقد قصر ثقافة المنيا ورشة لتعليم الأطفال استخدام الخيوط والخرز والبلاستك لصنع ديكورات في المنزل  
لمشاهدة الورشة اضغط هنا
هذه نماذج لبعض الأنشطة التي تنفذها الهيئة في مجال التوعية بحقوق الأطفال ومناهضة ما يتعرضون له من مشاكل.


محمد إمام

محمد إمام

راسل المحرر @