الثقافة وتأثيرها في التنمية بقافلة قرية الشيخ مسعود بالمنيا 

الثقافة وتأثيرها في التنمية بقافلة قرية الشيخ مسعود بالمنيا 

اخر تحديث في 7/5/2019 5:39:00 PM

حسناء شحاتة 

الإنسان المثقف هو الركن الأساسي في عملية انتقال المجتمع من التخلف إلى النماء والتطور. 

وفي إطار حرص الهيئة العامة لقصور الثقافة للوصول بأنشطتها الثقافية والفنية إلى القرى الأكثر احتياجا لتصل الخدمة إلى أكبر شريحة ممكنة من أبناء المجتمع المصري انطلقت قافلة ثقافية جديدة ضمن مشروع قوافل تنمية جنوب الوادى لفرع ثقافة المنيا "مكتبة الشيخ مسعود" تضمنت لقاء حواريا بعنوان "دور الثقافة وتأثيرها فى التنمية الشاملة" أداره سعد عبدالله، ودار اللقاء حول كيفية بناء مجتمع واع فى شتى نواحي الحياة ومن ثم يستطيع أن يقيم النهضة الشاملة للوطن من خلال فهمه لطموحاته وتطلعاته ومواجهة تحدياته بفهم سليم وأن الثقافة ركيزة مهمة من ركائز التنمية الشاملة وهي التي تميز الشعوب بعضها عن البعض.

وأوضح مدير اللقاء أن غاية الثقافة تكمن في إعداد الإنسان المدرك لحقيقة وجوده والواثق بقدرته على التغيير نحو الأفضل، حيث تحتاجه الدول التى تسعى الى النمو والتطور ولا يمكننا الحديث عن الديمقراطية دون مثقفين ديمقراطيين أو خارج الإطار الثقافي وأن الثقافة هى مصدر القـوّة للدولة، وأكد أيضا أن الحفاظ على التراث والقيم الروحية والأخلاقية في إطار المسئولية الوطنية لتحصين الشباب ضد كل الأنماط الثقافية التقليدية والدخيلة وتوفير الشروط المسهلة للإنتاج الثقافي والابداعي وتعزيز حضور المثقفين عن طريق رعاية المهرجانات الثقافية المتنوعة مع الدول المختلفة لتبادل الثقافات.  وتكريم المبدعين والمثقفين قبل وفاتهم، ودعم الفن التشكيلي، وأن نعيد للثقافة حيويتها التى تدفع الإنسان إلى بناء حضارته وعقد لقاءات ومناقشات مع الشباب للتعرف على رؤيتهم المستقبلية.


حسناء شحاتة

حسناء شحاتة

راسل المحرر @