نهاية فبراير.. "قومية كفر الشيخ" تقدم رائعة بريخت عن الإنسان الطيب بمسارح "قصور الثقافة"

نهاية فبراير.. "قومية كفر الشيخ" تقدم رائعة بريخت عن الإنسان الطيب بمسارح "قصور الثقافة"

اخر تحديث في 2/11/2019 2:46:00 PM

أيمن عبد الحميد 

تقدم الفرقة القومية بكفر الشيخ، نهاية فبراير الجاري رائعة بريخت "الإنسان الطيب في ستشوان"، إخراج السعيد منسي وديكور م. محمود الغريب، موسيقى د. صادق ربيع، أشعار طارق أبو النجا واستعراضات محمد النجار، وبطولة روان صبري وأحمد رزق ومحمد العرجاوي وعبدالله صلاح ونجاة محمد.

 

يقول أحمد الرفاعي المخرج المنفذ إن أحداث العرض تتمحور حول شخصية "شن تي" وهي فتاة ليل بقرية صينية، وتحاول ثلاث شخصيات أسطورية البحث عن شخصية، طيبة وتجدها في شن تي وتكافئها، ولكن يواجهها الحقد والطمع من أهل القرية، وتتوالى الأحداث.

 

وأكد منسي أن مسرح الثقافة الجماهيرية مسرح مهم وعمل المخرج به واجب تجاه نشر الفن والثقافة بالأقاليم، ومن المهم العمل بالأقاليم من أجل تجديد النشاط وكذلك العمل مع الهواة والشباب ومن ثم يتعرف على أفكار وثقافات مختلفة وهي أهم مميزات الثقافة الجماهيرية. ويستهدف منسي إخراج عمل جيد وممتع وله إقبال جماهيري مع فريق عمل من شباب جامعي متحمس.

جدير بالذكر أن منسي نال العديد من الجوائز كان اخرها جائزة المهرجان القومي للمسرح عن مسرحية "القروش الثلاثة" مع جامعة طنطا 2016، ومركز أول جمهورية عن مسرحية "الحصار" مع قصر ثقافة المنصورة ، وكان آخر أعماله على مسرح الطليعة بعنوان " يو تيرن U Turn ".

 

وعن رؤية تنفيذ ديكور العرض يقول م. محمود الغريب إنه يهدف لخلق حالة من الإبهار باستخدام إضاءات مختلفة وإدخال خامات طبيعية في الديكور مع زرع إضاءات بها تعبر عن الحياة الصينية.

 

وتشير روان صبري إلى دور البطلة "شن تي" الذي يحتاج الى تركيز شديد، وأنها تتمنى تقديم عرضً ممتعًا، والوصول إلى المهرجان القومي للمسرح والمنافسة.

أما أحمد رزق الذي يقدم دور الساقي في العرض، فقد قدم عروضًا سابقة مثل مدينة الثلج وإكليل الغار، ويصف شخصيته بأنه إنسان بسيط أمله فقط أن يكسب قوت يومه وهو خفيف الظل ويحاول دائما مساعدة شن تي.

 

ويقول محمد العرجاوي الذي يقدم شخصية "سوان" إنه شخصية حالمة يتمنى أن يعمل طيارا ولكنه فاشل جدا، ويخدع شن تي باسم الحب للحصول على أموالها، ويتمنى العرجاوي التأهل للمهرجان القومي للمسرح وتحقيق مراكز متقدمة.

 

أما عبدالله صلاح، فيقدم دور أحد الأساطير الثلاثة، وقد سبق له العمل مع السعيد منسي في عرض حلم ليلة صيف، ويعتبر هذه الشخصية تحد جديد له وفرصة لإظهار موهبته في قالب جديد. 

 

بينما تقدم نجاة محمد دور الزوجة الشريرة الخبيثة التي تكره شن تي وتحاول بكل الطرق الاستيلاء على أموالها، ويُنتظر أن يبدأ العرض أواخر فبراير الجاري.

 

شاهد بالصور


أيمن عبد الحميد

راسل المحرر @